أوشو، السِّياسي

أوشو، السِّياسي

من المستحيل أن يكون رجل السياسة إنساناً متديناً… فالدين والسياسة بُعدين مختلفين تماماً… كل منهما يمشي في طريق ولا يلتقيان أبداً…     السياسة ليست من طبيعة الإنسان. إنها شيء يتمسك به ضعيف النفس والروح، مَن فقد ذاته وجماله الداخلي…   أما الدين فهو ليس بإضافة على الإطلاق… إنه جوهر وطبيعة الإنسان. لقد ولد معه… كل إنسان متدين، كل شجرة وزهرة وعصفور. الدين طبيعة الحياة. هو بُعدها الأعمق...



تقنية أوشو الهادئة، الموت والحياة

تقنية أوشو الهادئة، الموت والحياة

هاتان التقنيّتان هما من أوشو الحبيب وفيهما من الأسرار الكثير… تقنية تُدعى الموت وتقنية تُدعى الحياة…     إن تقنية التأمل علم كبير… لذا وجَبَت أن تكون من معَلِّم مستنير. التقنية ليست التأمل نفسه … ليست حال النعمة الأبدي وباحة معبده … لكنها الجسر … هي الدرب المؤدي لباحة المعبد … لواحة النعمة الأبدية …   هاتان تقنيتان هادئتان.     الإنسان المعاصر بحاجة لتقنيات نشيطة، فالتقنية النشيطة هي الأهم...



قصيدة لماري إليزابيث فريي

قصيدة لماري إليزابيث فريي

لا تقِف فوق قبري وتبكي إني لا أرقد هناك … فأنا لا أنام     أنا الرياح هادِرةٌ هوجاء أنا الماسة تلمع فوق الثلوج البيضاء أنا الحبوب الناضجة تحت أشعة شمس السماء أنا مطر الخريف الرقيق قبل قدوم الشتاء     وحينما تصحو مع نسائم الصباح والنور أكون وَداعَة الطيور تلتفّ وتحلّق وتدور أنا النجمة الرقيقة مضيئة عند المساء لا تقف فوق قبري وتبكي إني لا أرقد هناك … فلا تَحْسَبني في عِداد الأموات     ماري إليزابيث فريي...



لحظةٌ من اللحظات

لحظةٌ من اللحظات

في لحظةٍ من اللحظات، أنت تعشق الحياة أنت تسترخي فلا تُلقي لمآتي الأيام بالاً، وقد أغلقتَ بابَك على ما مرّ وفات     أنت تذوب في الحياة تحاول أفكارك القفز مراراً وتكراراً، إلا أنكَ لا تشاركها القفز. تُسَلِّمُ أمرك بثقةٍ وإيمان لمشيئةٍ يَحمِلُها معه الغيب من السّماوات. تبتعدُ كلَّ البُعدِ عن ندمٍ، عن يأسٍ وعن رثاء الذكريات     أنت تكتشف سرّ الحياة     أنت تقترب من مصدر ونبع الحياة مصدرها ومنبعها كينونة لا يَقرَبها...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech