أوشو: لماذا لا تتحقّق أمنياتك؟

أوشو: لماذا لا تتحقّق أمنياتك؟

الرّضى والاكتفاء صحّةٌ داخليّةٌ تُهديكَ الصّفاء. النّفْسُ التي لا تشْبَع دودةٌ تنهَشُ كيان الإنسان، تتسَلّلُ وتجدُ طريقَها إلى مخدَع القلب فتأوي إليه وتجولُ في زواياه بمكرٍ ودهاء كما السّرطان. ولا تتوقّف عن اختراق مستوياته ناشرةً السُّمَّ في زواياه. الرّضى والاكتفاء بما هو موجود في غيابِ الرّغبة بما ليس له وجود، لأنّ الموجود بالإمكان أن يزيدَ ويفيضَ ويتجاوز المحدود، هو حالُ مَن فتحَ عيْنَه فرأى. صاحبُ البصيرة والرّؤية...



أوشو: مسؤوليّةٌ أم استرخاء؟

أوشو: مسؤوليّةٌ أم استرخاء؟

أوشو الحبيب، ما الذي أريدُهُ حقًّا؟ سؤالٌ لطالما عجزْتُ عن إيجاد الجواب المناسب له. أشعرُ أنّني أختبىء خلف عباراتٍ من نوعيّة “تنَحّى واستسلم”، “دَعِ المشيئة تتولّى زمام الأمور واستسلم لتيّارها”، “إنّها مشيئة الكوْن”. هلّا ساعدْتَني على فَهم الاختلاف بين هذه العبارات وبين عدم تحَمُّلي مسؤوليّة وجودي؟ هل تعي حقيقة مَن تكون؟ أنّى لك أن تتحمّلَ مسؤوليّة وجودك وأنتَ لم تَعِ حقيقة مَن تكون بَعد؟ تذكّر أنّني...



أوشو: تقنيّة الصّوت “أوم OM”

أوشو: تقنيّة الصّوت “أوم OM”

اِستخدمِ الصّوت “أوم om” متى ما شعرْتَ بحالِ الاضطراب يزورك، أو بتشَتُّتٍ في عقلك. اِجعَلْها تقنيّةً يوميّةً تدخلُ محرابها كلّ صباحٍ ومساءٍ لعشرين دقيقة على الأقلّ. اِجلسْ بصمت، في وضعٍ مُريح، مع عينيْن شبه مفتوحتيْن، وانظرُ إلى الأسفل. يجب أن يكون التّنَفُّس بطيئًا، والجسد هادئًا تمامًا دون حركة. اِبْدأ بترتيل الصّوت “أوم om” بداخلك. لا حاجة حتّى يكون مسموعًا. سوف يخترقك هذا الصّوت بعمقٍ أشدّ إذا أبقيْتَ...



أوشو: الاستنارةُ شرطٌ حتّى تموتَ واعيًا

أوشو: الاستنارةُ شرطٌ حتّى تموتَ واعيًا

هل باستطاعة الإنسان أن يموتَ واعيًا دون أن يستنير؟ قوانينُ الوجود لا تعرفُ استثناءات. وبلوغ ُقِمَم الاستنارة هو السّبيل الوحيد حتّى يموتُ الإنسانُ واعيًا. إنّ الموتَ عمليّةٌ كونيّةٌ عظيمةٌ يقوم من خلالها الوجودُ بِفَصْلِ روحِكَ عن جسدك وعقلك. جسدٌ وعقلٌ كانت الرّوحُ مُقَيّدةً بأغلالهما سنواتٍ طويلة. وإنّكَ في حاجةِ مُخَدّرٍ إذا ما لجأ الأطبّاءُ لإجراءِ عمليّةٍ بسيطةٍ لك، فما بالك والكوْن يُجري لكَ أعظم عمليّةٍ في...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech