انعدام الأمان هو ابن الإلهي المقدّس: في حَضرة “أوشو”

انعدام الأمان هو ابن الإلهي المقدّس: في حَضرة “أوشو”

أعلمُ أنّ أيّ فكرة تراودني بشأن إيجاد الضمان والأمان الخارجي إنما هي فكرة حمقاء ووَهمية، لكن ألا يوجَدُ أمانٌ داخلي في أعماق كلّ واحد منّا كي نسعى ونتوق إليه؟   لا وجود للأمان. لا وجود للضّمان. لا خارجي ولا داخلي. الوجود لا يعرفُ عن الأمان والضّمان شيئاً، وهذا سرّ جماله البديع. فلتَتفكَّر في زهرةٍ تخشى أن تذبُلَ في المساء، وتبدأ بالتفكير في إيجاد وسائل الحماية والأمان. ما الذي سوف يحدثُ عندها؟ مصيرُها التحوُّل إلى زهرةٍ...



سوامي راجنيش: هُراء قراءة كتب المستنيرين

سوامي راجنيش: هُراء قراءة كتب المستنيرين

سوامي، لقد توقَّفْتُ عن قراءة الكتب التي تُعنَى بالتأمل والرحلة الروحية…. شكراً لك… ماذا ستقرأ؟ قد تحدّث أوشو عن مستنيرين كُثُر: ناناك، بوذا، كابير، ميرا، لاوتسو، باتانجالي، وغيرهم… كَم مستنيراً سوف تتعرّف عليه وله تقرأ؟ تعرّف على نفْسِكَ فقط… معك 600 كتاب لأوشو تريد أن تقرأها كفى من هذا الهراء، كم كتاباً سوف تقرأ؟ وما الذي سوف تفعله بكلّ هذه المعرفة؟ أوشو لم يمنح أحداً أيّ كتاب حتى يقوم بقرائته أوشو لم يُعط...



ليسّا رانكين: هل نَخْلِقُ حقيقتنا وواقعنا حقاً؟

ليسّا رانكين: هل نَخْلِقُ حقيقتنا وواقعنا حقاً؟

مدارسٌ كثيرة من بين المدارس الروحية تحتضنُ فكرة أنّ كلّ ما يحدث في حيواتنا – سواء أكانت الأمور المُبهِجة والمُفرِحة، التطوُّرات التي تحدث لنا، النِّعَم التي تحُطُّ علينا أو الأمور البغيضة التي قد نمرُّ بها – أنها جميعها تحدثُ لسبب. تقترحُ التعاليمُ الروحية بأنّ جميع ما ينعكس على مرآة حياتنا من أحداث إنما هو نتيجة رغباتنا الواعية واللا واعية. وأنّ الأمور أو الرياح عندما تجري بما لا تشتهي السُّفُن، فإنّ السبب في ذلك هو...



صَمتي المستنير

صَمتي المستنير

صَمْتي مُعَلِّمي، صَمتي سيِّدي المستنير، كَنزي المُنير في لبّ الكيانِ دَفين، ما وَجَدْتُ خارجي يوماً أيُّ سيّد مستنير، ما وجَدْتُ خارجي يوماً سوى مَرَايا عكَسَت لي مستنيراً في مخدع قلبي مُقيم،  رأيتُه، وَعَيْتُه، وَجَّهْتُ وَجهي داخلي، فوجدْتُه، بل...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech