أوشو:ظلامُ العصورِ عاجز عن حَجب الشمس المتوهّجة،طبيعة الظلام والنور-2-

أوشو:ظلامُ العصورِ عاجز عن حَجب الشمس المتوهّجة،طبيعة الظلام والنور-2-

يقولُ السيِّد المستنير تيلوبا في أغنيته عن الاستنارة، “وإنَّ ظلامَ العصور عاجِزٌ عن حَجبِ الشّمس المتوهِّجة”     قد اكتشفَ مَن وَعى حقيقة مَن يكون فاستنار، سِرَّ أنَّ “ظلام العصور عاجزٌ عن حَجبِ الشمس المتوهّجة”….     لعلَّكُم هِمْتُم في غُربةٍ وضياع على دروب الحياة، لملايين من الحيوات… همتُم تائهين وسطَ الظلام وعاجزين عن الاهتداء إلى بيت النور القديم… لكن تبقى غُربَتُكم وسط متاهات الظلام عاجزة عن...



أوشو، سِرّ صوت الأصوات “الصوت الذي لا صوت له”: تقنية هادئة

أوشو، سِرّ صوت الأصوات “الصوت الذي لا صوت له”: تقنية هادئة

قال شيفا: “استحِمّ داخلَ مركز الصوت. بينما تُصغي لصوتِ شلالٍ لا يتوقف، أو تضَع أصابعك في أذنيْك، فلتَسمَع صوت الأصوات”.     في استطاعتكم أن تَقرَبوا هذه التقنية بأساليبٍ عديدة. أحد هذه الأساليب هو أن تجلس في أيِّ مكان. والأصواتُ دائماً حاضِرة وحضورها لا يغيب. أصوتٌ آتية من الشوارع والطرقات، من البيوت والحارات، أو أصوات تحيطُ بكَ حتى وأنت في ملاذك عند جبال الهيمالايا. الأصواتُ دوماً في حضور. اجلِس بصَمت مُتَحَضِّراً...



أوشو، طبيعة الظلام والنور -1-

أوشو، طبيعة الظلام والنور -1-

ويبقى الظلامُ سِرًّا غامضًا خَفيًّا ليسَ كمِثْلِ غموضه غموض. هو سِرٌّ مَهيب من أسرار الوجود تُقارِبُ طبيعتُه طبيعة النّوم وطبيعة الموت وطبيعة أنواع الجهل أجمَع.   تَفَكَّروا حال الظلام فتَفقهوا أن ليس للظلامِ في الوجودِ مِن وجود. الظلامُ مَوجودٌ دونَ أنْ يكونَ له وجود. غموضُ الظلام يفوق غموض النور وينتصر عليه في سرّه وخَفاه. لا وجود للظلامِ في الوجودِ أبدًا لأنّه ليس سوى غياب النور. لن تجدوا للظلامِ وجودًا في أيِّ ركنٍ من...



مع أوشو في رحلةٍ صوفية-7والأخير-سِرّ الروح هَدِيّة لا تُمنَح إلا لمَن وثقوا واستسلموا

مع أوشو في رحلةٍ صوفية-7والأخير-سِرّ الروح هَدِيّة لا تُمنَح إلا لمَن وثقوا واستسلموا

لقراءة الجزء الأول من الحَضرة هنا لقراءة الجزء الثاني من الحَضرة هنا لقراءة الجزء الثالث من الحَضرة هنا لقراءة الجزء الرابع من الحَضرة هنا لقراءة الجزء الخامس من الحَضرة هنا لقراءة الجزء السادس من الحَضرة هنا     “وسألهُ تلامِذَتُه….:”كيف بدأ مشوار عملك؟”، أجاب: “كمَسؤول صغير”….”   أسئلة لا معنى لها. هُم لا يسألون: “كيف بدأت كَسْبَ قوتك؟”، بل يسألونه: “كيف بدأتَ مشوارَك مُتَحوِّلاً إلى...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech