ماتيو سول: الجنس الرّوحيّ “ثلاثة أنواع للتّوَحُّد المقدَّس”-ج1-

ماتيو سول: الجنس الرّوحيّ “ثلاثة أنواع للتّوَحُّد المقدَّس”-ج1-

  ما هو الجنس الرّوحيّ؟ ماذا لو لم يكُن الجنس عَقَبةً، وكان ممَرًّا يقود إلى حياةٍ روحيّة؟ يوجَدُ بيْنَنا مَن يَحملون  خلفيّاتٍ دينيّة بسببِ تربيَتِهم. وهؤلاء غالبًا ما تمّ تعليمُهم أنّ الجنس والحياة الرّوحيّة قوّتان مُتضادّتان مُتعاكِسَتان، وأنّ الإنسان لن يكون صالِحًا إذا مارسَ الجنس لأنّ الجنس “خطيئة” أو “ضدّ الرّوح – دنَس”. قبلَ انتشار العقائد المتزَمّتة، كان الجنسُ مُحتَرَمًا مُقَدَّرًا لآلاف...



تأمّل الصّلاة: تقنيّة أوشو الهادئة “لتحرير انسدادات الشّاكرات من خلال توحيد قوّة الأرض وقوّة السّماء”

تأمّل الصّلاة: تقنيّة أوشو الهادئة “لتحرير انسدادات الشّاكرات من خلال توحيد قوّة الأرض وقوّة السّماء”

اللّيلُ أفضلُ الأوقاتِ للقيام بهذه الصّلاة، في غرفةٍ مُظلِمة، ثمّ الخُلود إلى النّوم مباشرةً بعد القيام بها. أو بالإمكان القيام بها عند الصّباح، لكن عليْكَ أن ترتاح بعدها لمدّة 15 دقيقة. هذه الرّاحة ضروريّة، وإلّا فسوف تشعرُ نفْسَكَ وكأنّك ثَمِلٌ، أو في حالة خَدَر. الذّوبانُ والاتّحادُ مع طاقة الوجود هو صلاةٌ قادرة على تغييرِك. وعندما تتغيَّر أنت، الوجود بكُلّيّته سوف يتغيّر. اِرْفَعْ يديْكَ باتّجاه السّماء،...



تغيير العقل: تقنيّة أوشو الهادئة (لتغيير العقل من خلال التّنَفُّس)

تغيير العقل: تقنيّة أوشو الهادئة (لتغيير العقل من خلال التّنَفُّس)

  لا بديل عن تقنيّةٍ تهتمُّ بالتّنَفُّسِ إذا ما أرَدْتَ تغييرَ نمطٍ عنيدٍ من أنماط العقل وقد تحوَّلَ إلى عادةٍ تتكرّر دومًا دون أملٍ في الخروج من دائرتها.   جميع عادات العقل مُرتبِطة بنمط التّنَفُّس، كيفيّته وطريقته. قُمْ بتغيير نمَط التّنَفُّس وسوف يتغيّر العقل مباشرةً. جَرّب! متى ما وجدْتَ نفْسَكَ مَيّالًا لإصدارِ حُكْمٍ وأنّك مُنْزَلِقٌ إلى عادتك القديمة: عادة إصدار الأحكام، قُمْ بالزّفير مباشرةً، وكأنّك تقذفُ...



تقنيّة أوشو الهادئة: الرّقص كالشّجرة (لتحرير الطّاقة وانسيابها)

تقنيّة أوشو الهادئة: الرّقص كالشّجرة (لتحرير الطّاقة وانسيابها)

اِذهَبْ إلى الطّبيعة لو كان هذا مُمكِنًا، وَقِفْ بين الأشجار. كُنْ شجرةً، ودَعِ الرّيحَ تُداعِبُكَ مارَّةً من خلالك.   إنّ شعور الإنسان بأنّه ينتمي إلى عالَمِ الأشجار يمنحُهُ إحساسًا مُفْعَمًا بالقُوّة، وكأنّه يُغَذّي ذاتَهُ ويسْقيها من كأس الحياة الطّبيعيّة الفطريّة فيرويها. هو شعورٌ قادرٌ على إدخالِ الإنسانِ في ذات حالِ الوعي الفطريّ البدائيّ الطّبيعيّ الأصيل الذي لا تزال الأشجار تحيا فيه. تحَدَّثْ مع الأشجار...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech