أنت الآن تقرأ في قسم: أديان, محراب التأمل

أوشو: تقنيّة تغيير العقل (التّحوُّل الدّاخليّ)

أوشو: تقنيّة تغيير العقل (التّحوُّل الدّاخليّ)

لا طوق نجاةٍ كما التّنفُّس يُنقذ الإنسان من الغرق في بحر عاداتٍ أمواجه لا تستكين. إنّ جميع أمواج العادات الهائجة في بحر العقل، تحتاجُ ترويضًا وملاطفةً من النَّفَس فهو بمثابة المرشد لها. وإنّ تغييرَ طريقة التّنَفُّس هو فنٌّ يُلاطفُ العقلَ فيُغَيّره دون جهد.

موجةُ إطلاق الأحكام على سبيل المثال… تعلو في بحر عقلك هائجةً عاتية… حاول أن تقومَ بالزّفير العميق. وبينما أنتَ تَزفر، تخيّل أحكامك على الآخرين أو على الحياة، تُوَدّعك وترحل بعيدًا عنك. بعدها قُمْ بالشّهيق وأدْخِلْ نَفَسًا جديدًا مُنعشًا لمرّتيْن أو ثلاث مرّات.

ثمّ راقبْ شعورَك عندها. طهارةٌ تُعانقكَ وصفاءٌ يُداعبك، والعادةُ القديمة عاجزةٌ عن امتلاكك.

ستبدأ بالزّفير لأنّك عندما تريد أنْ تتخلّصَ من شيءٍ وترميه خارجك، فالزفير هو مفتاحك. أمّا عندما تريد أن يدخلَكَ شيءٌ ويَسْكُنَك، فالشّهيق مفتاحك.

 

وهذا حالٌ ينطبقُ على كلّ عادة.

 

توقٌ للتّدخين مثلًا… اِبدأ بالزّفير في ذات اللّحظة عندما يعتريك التّوق.  اُزْفُرْ بِعُمقٍ وارمِ توقَ التّدخين خارجك، وَدّعْهُ وَدَعْهُ يرحل بعيدًا عنك. ثمّ استقبل مكانه ضيفًا جديدًا، نَفَسًا مُنعشًا يشغلُ حيّزًا كان توقُك للتّدخين يحتلّه. سيختفي التّوق مرّة تلو الأخرى.

هذه تقنيّة هامّة لأجل عبور جسر التّحَوُّل الدّاخليّ.

أوشو المستنير الحبيب

احتفال من قلب بشّار



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech