أنت الآن تقرأ في قسم: أديان, رسائل مقدسة

الصّمت

الصّمت

الصمت….


حيث لا رِباط بينك وبين أيّ فكرة من الأفكار

حيث لا ارتباط بينك وبين أيّ مشهد من المشاهد الجارية مع التيار

حيث لا انفعال صادر عنك كرَدّة فِعل على ما تحويه أفكارك سواء أكانت على هيئة كلمات أو صوَر، مهما ارتفع وهاج موج ما فيها من بِحَار

 

الصمت….f9974


حيث تجدُ نفْسك مختلفاً عن جسدك، خفيفاً، نظيفاً وكأنك على موعدٍ مع التحليق رفيقاً وطيور السماء في الجنان

حيث أنك تحيا هنا عدا أنّ ما مِن شيءٍ عاد يربُطك ها هنا، بالمكان أو بالزمان. قد بات بإمكانك الإستمتاع بما يأتي وما يرحل دون تعلُّق، دون قيود تُسَبِّب الأحزان

حيث أنك هنا وما عُدتَ هنا. حيث أنك هناك لكنك تعلم بأن هناك وهنا موجودان في قلب بعضهما الآن، على ضفاف معجزة يعجز عن فَهمها الزمان

 

الصمت….


حيث أنت تحرَّرت من كلّ شيء، حتى منك أنت

 

من قلب وحال بشار

 



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech