أنت الآن تقرأ في قسم: أديان, رسائل مقدسة

سوامي راجنيش، البيئة المناسبة

سوامي راجنيش، البيئة المناسبة

سهلٌ عليَّ الغوص في بحور الصمتِ حين سماعي لموسيقى عَذبة، لصوت أوشو… ولكنّ الإحباط ينالُ منّي في أماكن الزَحام وبين البشر التي تتحدّثُ بأعلى الأصوات أو في ساحات الضجيج، إذ يهربُ الصمتُ مني فلا أجدَ له مكان….

 nice

 

أصواتٌ دورها بَعث الحياة والقدرة على الشفاء. أن تبعثَ فيك صحوة وفي القلب انتعاش وفي الروح الهيام. تُمسِكُ بيدِكَ فتأخُذُكَ معها أعلى فأعلى

وهناك أصواتٌ ليست سوى إزعاج، تُمسِكُ بيدِكَ وتَجُرُّكَ إلى أسفل حيثُ التوتر والإضطراب

الجمال ليس وحده في الحياة …. الحياةُ تحيا التناقضات، وهكذا هي الحياة

تناقُضات الحياة تغدو غاية في الوضوحِ لكَ وأنت على دربِ سَمَاع ما لا صوت له. تصبحُ حسّاساً مُحتاجاً بيئة مناسِبة لإحساسك تحتضنُك كما غيرك من البشر المفعمين بشاعرية ورقّة الإحساس

أنتَ في حاجة الطبيعة، في حاجة الهدوء والسَّكينة

في حاجة الموسيقى العَذبة اللطيفة، الذبذبة الشفافة الرقيقة، الصُّحبة الواعية السّليمة

 

إنك تحيا وسطَ محيط النور، تُحاوِطُكَ جميع أنواع الترددات والذبذبات والطاقات وتنهمرُ عليك على مدار اللحظات

أبْحِر داخلك عميقاً جداً …. التأمُّل سفينتك تُبحِرُ بها باحثاً عن أراضي وجُزُر التأمل الصامتة التي فيك

لأجل هذا نحنُ هنا ولسنا في السّوق

وإنّي واثِقٌ من أنّ الجمال والطاقة السليمة ليست متوفرة في كلّ مكان

عليك بتناول طعامٍ سليم في المكان السليم، أن تحيط نفْسك ببيئةٍ فيها السَّكينة والهدوء، أن تُصاحِب من النّاسِ مَن يُبحِرُ إلى جزُرِ الصّمت داخله حيث البراءة والسّلام

لن أقولَ لكَ بأنك ستكون في أحسنِ حالٍ وأنت وسط جميع أنواع النّاس أو في أيِّ مكان

قد يقولُ البعضُ أنّ معاشرة الناس والتواجُد في أيّ مجتمع من المجتمعات إنما هو لكَ اختبار

هل أتيتَ الأرض لأجل أن تقوم باختبارٍ على مدار الليالي والأيام؟

لستُ مُهتمّاً بأيِّ اختبار

 

إنك على حقّ. فلتتحاشى هذه الأماكن حتى ولو كان بالإمكان احتمالِ الضجيج والصراخ وشتى أنواع الإزعاج …. لِمَ تسبح في مياهٍ ملوّثة بدلاً من مياه الصّفاء؟

وإني قد عِشْتُ ما يُقارِب الثلاثين عاماً من حياتي في الهيمالايا، في الجبال. كان خياري أنْ أحيا في هكذا بيئة تُحاكي ما بداخل كياني

 

لن أقول بأنّ الأمر جيّد في الأماكن التي تُشعِرُكَ بالضجيج والزِّحام وكُثرة الأفكار

إختَر حياتك بحِكمة، إختَر أصدقائك بحِكمة، واختَر ما تفعَلُه في حياتك بحِكمة

ووَجِّه انتباهك وطاقاتك لأجل المسير على درب نمُوِّك وسمُوِّك الروحي

هذا المسير هو من أولوياتك فلا تقدِّم عليه شيء في الحياة

 

بعضُ الناس يقولون بأنّ الضجيج خارجك فأنّى له يَلْمِسك؟

كلُّ شيءٍ يلمِسُكَ يا صديقي ويؤثِّرُ فيك …. لا تكُن في حالٍ من النِّفاق …. كلُّ شيءٍ يدخُلُ فيك

ما أنتَ سوى تردُّد ذبذبي، ما أنت سوى النور

كلٌّ داخِلٌ فيك، الهواء والذبذبات والطّعام

إختَر مكانك بحِكمة في الحياة

سوامي راجنيش، التلميذ المستنير لأوشو

احتفال من قلب بشار



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech