أوشو: حقيقة المرض،”عقَبَاتٌ على درب التّأمّل”-2-

أوشو: حقيقة المرض،”عقَبَاتٌ على درب التّأمّل”-2-

ج1 فجأة، تزور الأرض فكرةٌ من الأفكار وكأنّها تحاولُ البحثَ عن رَحمٍ تتّخذه لها سكَنًا. فجأة، تحاولُ هذه الفكرة الاستقرار على وجه الأرض… قد لا يلمحها شخصٌ من الأشخاص ولا يلتقي بها، فتختبرُ غيره وتجرّبه. الطّبيعة لا تُخاطِر في هذا السّياق أبدًا. شجرةٌ واحدة تنثُرُ ملايين البذور. قد تُضيِّعُ واحدةٌ من هذه البذور عنوانَ الأرض المناسبة لها، لكنّ بذرةً أخرى من بين ملايين البذور قادرة على أن تهتديَ لأرضٍ صالحةٍ لها. يقذفُ...



أوشو: عقَبَاتٌ على درب التّأمّل-1- ظاهرة التّزامُن

أوشو: عقَبَاتٌ على درب التّأمّل-1- ظاهرة التّزامُن

يقولُ السيّد المستنير “باتنجالي”: “المرض، الكَسَل، الشّكّ، اللّامبالاة، الخمول، الشّهوة، الوَهم، الضّعف وعدَم الاستقرار… حالاتٌ تُشَتِّتُ العَقلَ وتلهيه. الكَرب والقنوط والرّجفة والتّنفُّس الخالي من الانتظام… أعراضُ عقلٍ مُشَتَّت. تأمّلْ جوهرًا واحدًا حتّى تتجاوزها“. يُؤمِنُ باتنجالي، بل ويعرفُ أيضًا أنّ الصّوتَ هو العُنصر الأساسيّ للوجود. مثلما يقولُ عُلماء الفيزياء أنّ الكهرباء هي العُنصر...



أوشو: أبعد من الاستنارة، فناء الخليقة والولادة على أعلى المستويات الكونيّة

أوشو: أبعد من الاستنارة، فناء الخليقة والولادة على أعلى المستويات الكونيّة

أبعدُ من الاستنارةِ هو الأبعَدُ من الأبعاد نفْسِها. الاستنارةُ هي آخر مَن يستضيفكَ ككيان… هي الدّار الأخير الذي تسكنُهُ كإنسان. أبعدُ من الاستنارة تتهاوى الحدودُ وتنهار، تسقُطُ التّجاربُ والاختبارات وتهوي لتختفيَ في أوديةٍ سحيقة ليس لها قرار. في قلب الاستنارةِ تفتحُ أسمى وأعلى وأجَلُّ التّجارب الرّوحيّة بتلاتِها ليفوحَ سحرُ عطرها، لأنّ الاستنارة أعلى وأسمى القِمَم التي  تطال اختبار السّرّ المقدّس، سرّ الجمال...



أوشو: السِّيادة على العناصر الخمسة-6 والأخير- سرّ الكونداليني والانحراف باسمها،وخطورة كبت طاقة الجنس والسّعي خلف المعجزات الروحية

أوشو: السِّيادة على العناصر الخمسة-6 والأخير- سرّ الكونداليني والانحراف باسمها،وخطورة كبت طاقة الجنس والسّعي خلف المعجزات الروحية

ج1 ج2 ج3 ج4 ج5 الجمالُ والجلال والقوّة والصّلابة المتينة،                         عِمادُ بُنيان الجسد المثاليّ لا يتحدّثُ “بتانجالي” عن هذا الجسد. هذا الجسد قادرٌ على أن يكون جميلًا، إلّا أنّ جماله لن يكون مثاليًّا أبدًا. والجسدُ الثّاني قادرٌ على أن يكون أجمل من هذا الجسد، والثّالث قادرٌ على أن يكون أجمل حتّى، لأنّك كلّما اتّجهتَ صعودًا اقتربْتَ من المصدر الجليل. والجمالُ… أصلُ الجمال… محراب الجمال يقطُنُ بل يتدفّقُ...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech