نفحات من طفولة أوشو -2-

نفحات من طفولة أوشو -2-

الطفولة                         ذلك الحلم الصافي البريء … ذلك الحلم ذكراه تحيا في القلوب، كل القلوب … ذلك الحلم الجميل … غادر ورحل بعيداً فقد أجبروه على الرحيل وبعد الرحيل لاتزال الناس تتغنى بعهد الطفولة وماضيها … بلحظاتٍ تصحو داخل مَن تسأله عن طفولته فتُسعِد نفْسه ومن سُباتها تُحييها لكن أغلب الناس حين تتغنى بعهد ما قبل الرحيل وتنظم عنه الشعر الجميل، تنسى تنسى الناس أن الطفولة التي عاشتها لم تكن جميلة … أن رؤية...



نفحات من طفولة أوشو -1-

نفحات من طفولة أوشو -1-

يا لهذا الصباح الجميل…. من جديد …  الشمس تشرق من جديد … لا تكبر يوماً، لا تشيخ أبداً، فقد واعدَت الصبا على أن تظل صديقته الوفيّة. يقول العلماء أنها قديمة وقدَمها يعود لملايين السنين … هذا هراء بالنسبة لي … كل يومٍ أراها متجددة فَتيّة أضاعت السّنون عنوانها   وليست وحدها…     لا شيء في الوجود يشيخ، فكل ما فيه لايزال وسيظل في عمر الزهور، لكن علماءكم لا يتوقّفون عن حَفر القبور     من جديد … يُتِمّ...



قصيدة لماري إليزابيث فريي

قصيدة لماري إليزابيث فريي

لا تقِف فوق قبري وتبكي إني لا أرقد هناك … فأنا لا أنام     أنا الرياح هادِرةٌ هوجاء أنا الماسة تلمع فوق الثلوج البيضاء أنا الحبوب الناضجة تحت أشعة شمس السماء أنا مطر الخريف الرقيق قبل قدوم الشتاء     وحينما تصحو مع نسائم الصباح والنور أكون وَداعَة الطيور تلتفّ وتحلّق وتدور أنا النجمة الرقيقة مضيئة عند المساء لا تقف فوق قبري وتبكي إني لا أرقد هناك … فلا تَحْسَبني في عِداد الأموات     ماري إليزابيث فريي...



اللحن الإلهي: أوشو من قلبي

اللحن الإلهي: أوشو من قلبي

اللّحن الإلهي   أوشو   هذا المقال هو ترجمة من القلب لمقتطفات من علوم المستنير الحبيب أوشو في المقامات السبعة والطاقة. إضافة إلى صياغة تحوي فيضاً قليلاً من القلب مُستوحى من حكمة أوشو الحبيب والتجربة الفردية. صياغة ممزوجة بالترجمة للتعبير عن نعمة وجمال الحال. ترجمة من قلب بشار عبدالله (بتصرّف)  لتحميل المقال PDF من مكتبة الموقع: هنا أخي الإنسان… سلامٌ من روحي إلى روحك و كلّ روح تتّقي وتشفع، سلامٌ ومناجاة لكل قلب يرى ويسمع...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech