حَيْرةُ العقل: نَفَحاتُ تجربةٍ فَرديّة -2-

حَيْرةُ العقل: نَفَحاتُ تجربةٍ فَرديّة -2-

ج1 يا للكونِ وما بهِ من سِحْرٍ يُطَمْئِنُ النَّفْسَ الهائمةَ في أثير العقل الخائف الحائر. الكونُ يرعى كلَّ عائدٍ إلى ديارِهِ بعد أنْ طال اغترابُه، أَسدَلَ إحساسُهُ الصّادقُ سِتارَه على زيْفِ نهاره، وبات مُستعدًّا  لعُبور اللّيل الحالِك ومُواجهةِ ظَلامه. إلّا أنّ عطرَ هذا الفَهم الكونيّ النّادر لا يبلُغُ قلبَ المُريد بسهولة.   تمرُّ أيّامٌ وشهور وربّما سنوات وعقلُكَ يَعِدُكَ بأنّ ليل التّشتُّت والاضطراب الذي تحياه قد...



كيف تبدأ رحلة الوعي؟ نَفَحاتُ تجربةٍ فرديّة -1-

كيف تبدأ رحلة الوعي؟ نَفَحاتُ تجربةٍ فرديّة -1-

كيف تعرفُ أنّ شُعلةَ الوعيِ بدأت تتّقِدُ فيك؟ دليلُكَ مَسيرُكَ على مسارح الأيّام يُرافقُكَ مثل ظلّكَ الذّهول. ومصدرُ الذّهولِ إحساسٌ عَذْبٌ شفّافٌ حَيٌّ فيك يشعرُ بالغربةِ بين كياناتٍ ترتدي أقنعةً بشريّةً ولكنّها تظلِم، تقهَر، تُحارب، تعتدي، تقمع، تخدع، تطمَع وتستكبِر. كلّما حاولْتَ تجاهُلَ هذا الإحساس الشّفّاف أو الصّوت الحَسّاس وجدْتَهُ يحاولُ التّواصُلَ مَعَكَ عَبر مواقفَ غامِضة، عَبر أطيافٍ قد تزورك من ماضٍ...



أوشو: لا تخضعي لرَجُلٍ باسْمِ الحبّ

أوشو: لا تخضعي لرَجُلٍ باسْمِ الحبّ

لا تثِقي برجُلٍ مُتَسَلّط: بالأنا الذّكوريّة/ بالغرور الذّكوريّ، ولا تستسلمي لأحد. الاستسلامُ بمعناه الوجوديّ الفطريّ البديع لا يمكن أن يكونَ استسلامًا لإنسان. والحبُّ عندما يُعانق امرأةً ورجلًا، ويضمُّهما إلى صدره، إنّما يدعوهما حتّى يُسَلّما قلبيْهما له، ويستسلما بين أحضانه. يدعوهما حتّى يستسلما له: للحبّ. الحبّ يرفضُ أن يستسلمَ شخصٌ لآخر تحت اسْمه. فإنْ حاولَ رجلٌ أو شابٌّ تُحبّينه أن يطلبَ منْكِ استسلامًا وخضوعًا...



ماتيو سول: ما هي الحرّيّة الحقيقيّة؟

ماتيو سول: ما هي الحرّيّة الحقيقيّة؟

سرّ السّعادةِ الحرّيّة سرّ الحرّيّة الشّجاعة Thucydides دائمًا ما نجدُ نحن البشر أنفسنا في مأزق، فنتوقُ للحرّيّة والانعتاق في اللّحظةِ التي نلامسُ فيها شيئًا من الوعي يُنَبّهُنا لحال العبوديّة الذي نحياه وسط هذا العالم. وبعد أن نرى الصّورة كاملة ونكتشف أنّ العبوديّة هي النّظام الذي يُسَيّر العالَم، نتوقُ في أعماقنا للتّحرّر من: الاستياء الأحقاد الصّدمات عدم الثّقة ردّات...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech