رؤية أوشو للتعليم الحقيقي

رؤية أوشو للتعليم الحقيقي

يقول الحكيم أوشو:   “فكما تحرصون على تغذية عقله بالمعلومات، فلتنتبهوا وتحرصوا على أن ينمو النور في قلبه ليختبر منذ البداية أشف التجارب والإختبارات. لا تدعوا الطفل يكبُر وهو يعرف عن الأشياء، بل دعوه ينمو ليعرف ويختبر ويحيا في جوهر وقلب الأشياء. لا تدعوا ما يملكه من حوله ينمو فقط، بل احرصوا على أن ينمو هو كإنسان. لا تدعوا عالمه الخارجي وحده يأخذ في التمدّد والإنتشار إلى ما لا نهاية، بل احرصوا على أن يكتشف أسرار عالمه...



أوشو، السِّياسي

أوشو، السِّياسي

من المستحيل أن يكون رجل السياسة إنساناً متديناً… فالدين والسياسة بُعدين مختلفين تماماً… كل منهما يمشي في طريق ولا يلتقيان أبداً…     السياسة ليست من طبيعة الإنسان. إنها شيء يتمسك به ضعيف النفس والروح، مَن فقد ذاته وجماله الداخلي…   أما الدين فهو ليس بإضافة على الإطلاق… إنه جوهر وطبيعة الإنسان. لقد ولد معه… كل إنسان متدين، كل شجرة وزهرة وعصفور. الدين طبيعة الحياة. هو بُعدها الأعمق...



الخوف من التأمل

الخوف من التأمل

 أنت تخشى أن تهجرك شخصيتك، إذاً أنت تخاف التأمل   أنت تخشى أن تتبدَّل نظرتك للحياة، فتهجُر مفاهيمك وتنقلِب مبادؤكَ رأساً على عقب وتتبخّر عقائدك، إذاً أنت تخاف التأمل   أنت تخشى أن تتخلى عن القديم وتصبح شريداً هائماً على أرض الجديد، إذاً أنت تخاف التأمل   أنت تخشى تدمير حياتك القديمة لأجل حياةٍ مجهولة قادِمة تجهَل كيف تتأقلم معها وتحياها، إذاً أنت تخاف التأمل   أنت تخشى أن تصبح صادقاً مع نفْسك ومع غيرك دَفعة...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech