أوشو، بين غفوة الفكر وصحوة الروح -3-

أوشو، بين غفوة الفكر وصحوة الروح -3-

مرّ الزمان على الإنسان وتمسّك بشخصيته ونسى جوهره وألوهيته، ومن عاش حياته غافلاً جوهره ومصدره فقد ضاعت حياته هباءً. ضاعت حياته هباءً فالحياة الحقيقية عمادها وقوامها الجوهر ومن ذهب إليها غافلاً جوهره حاملاً شخصيته وأقنعته فيا لعظمة خسارته وحسرته. إن شئتم فلتسمّوا هذا الجوهر بالروح أو الله داخلنا أو أيّ إسم تختاروه فالأسامي والعناوين لا تعني شيئاً لما لا إسم له. المهم أن نذكر ونتذكّر أن ملابسنا الخارجية ليست لنا، ولسنا...



أوشو، بين غفوة الفكر وصحوة الروح -2-

أوشو، بين غفوة الفكر وصحوة الروح -2-

ملايين الناس تولد وتموت دون أن تعيش فلا حياة لمن يحيا الحياة دون وعي لمعناها وقداستها وحكمتها. لا حياة لمن ادعى الحياة كما يفعل الجميع يأكلون ويشربون ويتناسلون وينتخبون ويظنون أنهم بالحياة ينعمون. لا حياة لهم لذلك احتاج سيغموند فرويد أن يدخل في أحلام البشر ليعرف من هُم حقاً، ليكشف لهم حقيقة موتهم ويُبطِل ادعاءاتهم الكاذبة بأنهم أحياء يُرزقون. هذا هو الحال المائل… أن ترى حقيقة الإنسان، أن تتعرف على حقيقة الإنسان من...



أوشو، العقل سمّ ودَسَم

أوشو، العقل سمّ ودَسَم

غريبة هي الحياة لكن جمالها وغموضها، سرّها وخفائها يكمُن في غرابتها… تلعن الناس الظلام لكنها لم تكُن لتعلَم قيمة النور لولا وجود الظلام. وهذا العقل والفكر داخل رؤوسنا يهدر يومياً وكل لحظة كبحر هائج في يوم ماطر عاصف… تارةً يقذف بنا على شواطىء الخوف من الغد وتارة على شواطىء الأمل في هذا الغد… تارةً يعلو بنا فنُمَنّي أنفسنا بأحلام وأوهام وطموحات ورغبات، وتارةً يهبط بنا فنفقد الأمل من جديد ويهاجمنا الحزن والإحباط…...



أوشو، بين غفوة الفكر وصحوة الروح -1-

أوشو، بين غفوة الفكر وصحوة الروح -1-

في يوم من الأيام حكَم ساحرٌ أرضاً وقصراً لا يسكنه سواه، فالجميع شعب وخدم وحاشية فرّوا من ظلمه وطغيانه هاربين. لم يبقَ سوى قطيع من الغنم مستسلمين غير ثائرين. وحين علموا بأن الساحر ينوي قتلهم وأكلهم انتابهم القلق وأصبحوا من الساحر خائفين فاتفقوا على الهرب إلى الجبال منه فارّين. علِم الساحر بنواياهم وقرر استغلالهم بتنويم كالذي يقوم به السياسيون لغسل أدمغة الشعوب وإبقاءهم تحت سيطرتهم فتهدأ ثورتهم وتستكين ويكونوا لأوامرهم...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech