أوشو: العقلُ مَصْدَرُ المشاعر والعواطف وليس القلب

أوشو: العقلُ مَصْدَرُ المشاعر والعواطف وليس القلب

يظنُّ النّاسُ أنّ القلبَ هو البستانُ الذي تتمايلُ فيه مشاعرُ الإنسانِ وأحاسيسه مثلما تتمايلُ الأزهارُ مع النّسيم. ولكنّها ليست سوى مُخَيّلة الشُّعَراء. الأفكار، المشاعر، العواطف والأحاسيس، جميعُها تسكنُ الرّأسَ ولا تعرفُ للقلبِ عُنوانًا. وما القلب سوى مِضَخّة دمٍ لا تسكُنُها مشاعر ولا تأوي إليها أحاسيس. عندما تُحَدّثُكُم الأسيادُ المستنيرةُ عنِ القلب الخالي من كلّ محتوى، فهي تتحَدّثُ عن العقل الطّاهر، أي العقل الذي...



أوشو: العِناق، لغة التّواصل المفقودة بين البشر

أوشو: العِناق، لغة التّواصل المفقودة بين البشر

لا يزالُ العناقُ غريبًا عن البشر، زائرًا قلوبًا ندَرَ وجودها. قلوبٌ تلَحَّفَت بالمحبّة اللّامشروطة. والسّبَب في الخِصام الذي وُلِدَ بين الإنسان والعناق، هي البَرمَجة الاجتماعيّة التي تُعادي الجسد وتقفُ ضدّه. جميعُ الشّرائع الدّينيّة تَحُثُّ أتباعَها على مُعاداة الجسد بحُجّة بلوغ المنزلة الوجوديّة الرّوحية الأعلى. جميعها تُعادي هذا العالَم وتُحاولُ تحريم كلّ ما يوقِظ أحاسيس الإنسان. والعناقُ فعلٌ حسّيّ للغاية....



جاستين فيرمان “الرّقص والاهتزاز والحركات الجامحة،وسيلة للشّفاء وتحرير العواطف والسّموّ بالوعي”: تمارين قويّة لتجاوُز الخوف والعواطف السّلبيّة -3-

جاستين فيرمان “الرّقص والاهتزاز والحركات الجامحة،وسيلة للشّفاء وتحرير العواطف والسّموّ بالوعي”:  تمارين قويّة لتجاوُز الخوف والعواطف السّلبيّة -3-

الجزء الأوّل الجزء الثّاني   الرّقص والحركات الجامحة المُنتَشِية:   تمّ استخدام الرّقص والحركات الجامحة، أي الحركات التي تعبّر عن فيضان من الطّاقة يحدث داخل الجسد فيُعَبّر بجموحٍ ويشْطح، من قِبَل ثقافات القُدامى الذي عاشوا على الفطرة والأصالة الكونيّة، وحول العالَم من أجل السّموّ بالوعي، وتحرير الصّدمات العاطفيّة والانسدادات، وتفعيل حالات من النّعمة والنّشوة والوِحدة الكونيّة والوعي الكُلّيّ. وهذه الحركات...



جاستين فيرمان “عن تقنيّة الشّفاء والوعي”: تمارين قويّة لتجاوُز الخوف والعواطف السّلبيّة -2-

جاستين فيرمان “عن تقنيّة الشّفاء والوعي”: تمارين قويّة لتجاوُز الخوف والعواطف السّلبيّة -2-

الجزء الأوّل   تقنيّة التّنَفُّس “هولو تروبيك”: إنّ تقنيّة التّحَكُّم بالنَّفَس Holotropic breathwork والتي طَوَّرَها Stanislav Grof في الفترة ما بين السّبعينات والثّمانينات، هي عبارة عن مجموعة تمارين مُصَمَّمة لتحفيز الجسد والعقل من أجل بلوغ حال من الوعي الشّاسع الواسع والكلّيّ، والذي يُعتَبَرُ وعيًا ليس بالعاديّ إذ يتجاوز حدود المُدرَك والمَحسوس، وهي حالة شبيهة بما يختبره مَن يتعاطى الLSD وغيره من العقاقير المُهَلْوِسة....



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech