أوشو: النَّفْس وَهم والصّفاء أصل الوجود، “سلسلة أسرار بوذا” -2-

أوشو: النَّفْس وَهم والصّفاء أصل الوجود، “سلسلة أسرار بوذا” -2-

الجزء الأوّل بوذا لا يتحدّث عن الله لأنّ هذا النّوع من الأحاديث لا يُدَعَّم بدليلٍ قاطع، ولأنّ الله الذي تظُنُّه موجودًا هو في حقيقة الأمر لا وجود له. إلهُكَ الذي تؤمنُ به هو – من جديد – محتوى من محتويات ذاتك القديمة المزيّفة، وليس الله الحقيقيّ. تظنُّ أنّكَ تملِكُ نَفْسًا، وأنّه لا بدّ للكون الواسع الفسيح أن يمتلكَ نَفْسًا خارقة مُقَدّسة، وأنّ الله هو هذه النّفْس/الذّات السّامية المقدّسة. يقولُ بوذا أنّك لا تملِكُ...



أوشو: لا أحد يولَد من جديد، فمَن الذي يولَدُ إذًا؟ “سلسلة أسرار بوذا” -1-

أوشو: لا أحد يولَد من جديد، فمَن الذي يولَدُ إذًا؟ “سلسلة أسرار بوذا” -1-

    ليس الجسد سوى حقيبة من الجلد. الجِلْدُ يُعرّفُ جسدك. الجلْدُ يرسمُ حدودَكَ، ويفصلُ بين العالَم وبينك. إنّه يحميكَ من العالَمِ المُحيط بكَ، وكأنّه يعزِلُكَ عنه. إنّه يُباعِدُ بينكما فلا يسمح سوى بمنافِذ صغيرة وبسيطة تدخلُ العالَم أو يدخلُكَ العالَمُ منها. في غيابِ الجلد لا وجودَ لك. سوف تسقط حدودك مع كلّ شيءٍ يُحيط بك. ولكنّك لسْتَ بجِلْدِكَ. جلدُكَ هذا يستمرُّ في التّغيُّر كما الأفعى التي تتسلَّل وتخرج من جلدها مرّة...



أوشو… الأجساد السّبعة: عندما تصبح الرّموز عاجزة، والتّقنيّات لا معنى لها، والوعي بلا أهميّة

أوشو… الأجساد السّبعة: عندما تصبح الرّموز عاجزة، والتّقنيّات لا معنى لها، والوعي بلا أهميّة

قبل قراءة هذا المقال يرجى أوّلًا قراءة: مقال “أحلام الأجساد السّبعة” مقال “عبور الأجساد السّبعة”  مقال “من الجسد المادّي إلى الأثيريّ” مقال “الأجساد السّبعة والأمراض الذّهنيّة” أهمّ ما يقوم الإنسان به في حياته هو متابعة رحلته لما هو أبعد من الجسد الرّابع. أنت بشريّ ضمن حدود الجسد الرّابع. بعد الجسد الرّابع تُصبحُ خارقًا. لسْتَ سوى حيوان وأنت تحيا في الجسد الأوّل. تزورك البشريّة عندما تبدأ بالتعرّف...



أوشو: الأجساد السّبعة وعلاقتها بمرض انفصام الشّخصية (شيزوفرينيا) والأمراض الذهنية

أوشو: الأجساد السّبعة وعلاقتها بمرض انفصام الشّخصية (شيزوفرينيا) والأمراض الذهنية

قبل قراءة هذا المقال يُرجى أوّلاً قراءة: مقال “أحلام الأجساد السّبعة”: هنا مقال “عبور الأجساد السّبعة”:  هنا مقال “من الجسد المادي إلى الأثيري”: هنا في اللحظةِ التي تكون فيها داخل الجسد الثاني سوف تصبح خارج الجسد الثالث (النجمي). بالنسبة للجسد النجمي فلا حاجة للإرادة حتى. مجرد أمنيتك في أن تكون داخل الجسد النجمي كافية وكفيلة بتحقيق نفسها. الجسد النجمي يشبه الجسد الثاني من حيث أنه شبيه بالبُخار، ولكنه شفاف....



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech