أوشو، يسوع المسيح وحكمة الدهور -1-

أوشو، يسوع المسيح وحكمة الدهور -1-

قال يسوع لتلاميذه : ” قارنونى بشخص وأخبروننى بمن أشبه؟” قال سمعان بطرس :”أنت مثل ملاك بار” قال متى :”أنت مثل فيلسوف حكيم” قال توما ” يا معلم, يعجز فمى أن يقول مثل من أنت “ قال يسوع “أنا لست معلمك, ولأنك شربت فإنك سكرت من عين الماء المتدفقة التى أعتنيت ُ أنا بها” وأخذه يسوع جانبا وأخبره عن ثلاثة اشياء, وعنما عاد توما لرفقائه سألوه: ماذا قال لك يسوع؟ قال لهم توما: إن أخبرتكم عن واحدة مما قال لي,...



أوشو، وَهمُ العقل المستنير -2-

أوشو، وَهمُ العقل المستنير -2-

كان السيّد المستنير على حَق حينما قال “ليس للعقلِ وجود، فكيف تضَعهُ في حالٍ من الأحوال؟”، ما هذا الهُراء الذي تقول؟     إيمانك بأنّك عقلك يقودُكَ إلى مكانٍ ترى فيه الأمور من منظور الحالات والمستويات، كحالِ عقلٍ جاهلٍ أو حال عقلٍ مستنير. إستقبالُكَ لفكرة وجود العقل جزء من هويّتك واستضافتُكَ لهذا الوَهمِ يدعوكَ إلى مائدة الفُرقَة والقِسمة والتقسيم. تقسيم العقل وتمييز مستوياته وأحواله. هو لا يدعوكَ إلى مائدة...



أوشو، وَهمُ العَقل المستنير -1-

أوشو، وَهمُ العَقل المستنير -1-

أوشو الحبيب، أتى الطالب “دوكو” إلى السيّد المستنير وقال: “في أيِّ حالٍ من العقلِ عليَّ أن أنشُد حقيقة الوجود؟” أجاب السيّد المستنير: “ليس للعقلِ وجود، فكيف تضَعهُ في حالٍ من الأحوال؟ وليس للحقيقةِ وجود، فكيف تبحثُ عنها؟” قال دوكو: “فما جدوى اجتماع جميع طالبي الحق هؤلاء أمامك كلّ يوم، ما دام ليس للعقلِ ولا للحقيقةِ وجود؟” نظرَ السيّد المستنير مِن حوله وقال: “لستُ أرى أحداً هنا”. قال طالِبُ الحَق:...



أوشو، سقوط الحَمقى

أوشو، سقوط الحَمقى

تزورك المعرفة بطُرُقٍ غير مباشرة، في حين يُلاقيك العِرفان وجهاً لوجه. تزورك المعرفة عبر وسائِط كثيرة. وسائِطٌ لا يمكنك أن تعتمد عليها. العِرفان يلتقيك مباشرةً دون أيّ وسيط. وحده العِرفان صادق أمين.     لا تنسَ الفرق بينهما أبداً. إنّ المعرفة كمثْلِ رسولٍ يحمِلُ رسالةً لك، يأتيك ويُخبِرُكَ بها: قد يُسيء حامِل الرسالة فَهم الرسالة التي يحملها لك. قد يُضيف شيئاً من محتوى نفسه على كلامه حينما يبوح بالرسالة لك. وقد يحذِف...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech