أوشو، سقوط الحَمقى

أوشو، سقوط الحَمقى

تزورك المعرفة بطُرُقٍ غير مباشرة، في حين يُلاقيك العِرفان وجهاً لوجه. تزورك المعرفة عبر وسائِط كثيرة. وسائِطٌ لا يمكنك أن تعتمد عليها. العِرفان يلتقيك مباشرةً دون أيّ وسيط. وحده العِرفان صادق أمين.     لا تنسَ الفرق بينهما أبداً. إنّ المعرفة كمثْلِ رسولٍ يحمِلُ رسالةً لك، يأتيك ويُخبِرُكَ بها: قد يُسيء حامِل الرسالة فَهم الرسالة التي يحملها لك. قد يُضيف شيئاً من محتوى نفسه على كلامه حينما يبوح بالرسالة لك. وقد يحذِف...



أوشو، إختبار الفناء… المستنير تيلوبا وناروبا طالب الحق

أوشو، إختبار الفناء… المستنير تيلوبا وناروبا طالب الحق

وإنّ اختبار الأبدي السرمدي ليس باختبارٍ على الإطلاق… كيف يكون اختباراً وصاحب يختَبِر ما عاد موجوداً؟… وفي غياب مَن اختبَر وحضور الاختبار، أنّى للكلامِ من سبيلٍ وبديلٍ عن التجربة، يُقال؟ مَن ذا الذي سيقول ها هي تجربتي التي أملكها وحدي؟ إنّ المضمون حينما يتلاشى ويختفي، يرحل المَبنى برحيله ويتلاشى ويختفي.    هي مشكلة جميع الحكماء… يبلغون إلهياً كونياً سرمدياً أبدياً، لكنهم يعجَزون عن مَدّ جسور الوِدّ بينه وبين...



أوشو، الحقيقة لا يُمكن النطق بها

أوشو، الحقيقة لا يُمكن النطق بها

    يقول الحكيم المستنير لاوتسو بأن الحقيقة التي يُمكن أن تُقال ليست بحقيقة. لاوتسو على حق، فالحقيقة الكونية الروحية الإلهية التي بالإمكان صَوغها كلاماً وتعابيراً وسياقاً لفظياً لا يمكن أن تظل حقيقة، لأن آلية اللغة تُدلي بضبابها على التجربة الفردية فتحيط بها من كل جانب وكأنها غيوم رمادية تحجب أنوار شمسٍ ذهبية.   التجربة الروحية الفردية أبعد من حدود العقل التجربة الروحية الفردية أبعد من حدود الكلمات وأنت تقوم بجذب...



أوشو، ما هي الروح؟

أوشو، ما هي الروح؟

  أوشو، ما هي الروح؟ هل هي الوعي نفسه أم هي فردية؟     الرّوح سرٌّ لا يُقال. وجميع مَن حاوَلوا تعريفها لم يُعَرّفوها ولم يقولوا أيّ شيءٍ عنها.     هناك الحكماء… العارفون بالله ممّن بقوا صامتين دون كلمة أو تعليق إذ علموا أنهم مهما قالوا سيظلون مُخطئين، فالتزموا الصمت تجاهها… لن يمنحوكم تعريفاً لها، فكل التعاريف عاجزة أمامها. وهناك الحكماء… العارفون بالله ممّن يعتبرون الجهد الصغير في سبيل توضيحها، ليس بالأمر...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech