Protected: أوشو: عِلْم الصّوت “هُووو”

Protected: أوشو: عِلْم الصّوت “هُووو”

منذ خمسة آلاف عام عاش السّيّد المستنير “بتانجالي” وباحَ بأسرار الصّوت (آآآوووممم AUM). والنّاس في تلك العصور كانوا أكثر بساطةً وبراءة. عقولهم لم تكُن تحوي من المحتويات الكثير، لذا كانت ولادة الثّقة في قلوبهم بالأمر اليَسير. جذور النّاس في ذلك الوقت كانت ممتدّة في تربة القلب. والصّوت (آآآوووممم) هو صوتٌ خفيف، لا عُنفَ ولا قوّة فيه. هو صوتٌ مُهدِّىءٌ يبعث في الكيان استرخاءً. هذا الصّوت يرتحلُ عندما تُردّده من الحَلْق إلى...



أوشو: تقنيّة تغيير العقل (التّحوُّل الدّاخليّ)

أوشو: تقنيّة تغيير العقل (التّحوُّل الدّاخليّ)

لا طوق نجاةٍ كما التّنفُّس يُنقذ الإنسان من الغرق في بحر عاداتٍ أمواجه لا تستكين. إنّ جميع أمواج العادات الهائجة في بحر العقل، تحتاجُ ترويضًا وملاطفةً من النَّفَس فهو بمثابة المرشد لها. وإنّ تغييرَ طريقة التّنَفُّس هو فنٌّ يُلاطفُ العقلَ فيُغَيّره دون جهد. موجةُ إطلاق الأحكام على سبيل المثال… تعلو في بحر عقلك هائجةً عاتية… حاول أن تقومَ بالزّفير العميق. وبينما أنتَ تَزفر، تخيّل أحكامك على الآخرين أو على الحياة،...



أوشو: لماذا لا تتحقّق أمنياتك؟

أوشو: لماذا لا تتحقّق أمنياتك؟

الرّضى والاكتفاء صحّةٌ داخليّةٌ تُهديكَ الصّفاء. النّفْسُ التي لا تشْبَع دودةٌ تنهَشُ كيان الإنسان، تتسَلّلُ وتجدُ طريقَها إلى مخدَع القلب فتأوي إليه وتجولُ في زواياه بمكرٍ ودهاء كما السّرطان. ولا تتوقّف عن اختراق مستوياته ناشرةً السُّمَّ في زواياه. الرّضى والاكتفاء بما هو موجود في غيابِ الرّغبة بما ليس له وجود، لأنّ الموجود بالإمكان أن يزيدَ ويفيضَ ويتجاوز المحدود، هو حالُ مَن فتحَ عيْنَه فرأى. صاحبُ البصيرة والرّؤية...



أوشو: مسؤوليّةٌ أم استرخاء؟

أوشو: مسؤوليّةٌ أم استرخاء؟

أوشو الحبيب، ما الذي أريدُهُ حقًّا؟ سؤالٌ لطالما عجزْتُ عن إيجاد الجواب المناسب له. أشعرُ أنّني أختبىء خلف عباراتٍ من نوعيّة “تنَحّى واستسلم”، “دَعِ المشيئة تتولّى زمام الأمور واستسلم لتيّارها”، “إنّها مشيئة الكوْن”. هلّا ساعدْتَني على فَهم الاختلاف بين هذه العبارات وبين عدم تحَمُّلي مسؤوليّة وجودي؟ هل تعي حقيقة مَن تكون؟ أنّى لك أن تتحمّلَ مسؤوليّة وجودك وأنتَ لم تَعِ حقيقة مَن تكون بَعد؟ تذكّر أنّني...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech