أوشو – ما يحتاجه العالَم اليوم –

أوشو – ما يحتاجه العالَم اليوم –

نحن اليوم في حاجةِ عقلٍ جديد لا يكون شرقيًّا ولا غربيًّا. نحن اليوم – وللمرّة الأولى في التّاريخ – في حاجةِ عقلٍ كونيّ. عقلٌ لا يفكّر صاحبُهُ من مُنطلَق الأُمَم، جغرافيا الأرض، الأعراق، الدّم، اللّون، أو الدّين… بل من مُنطَلَق الوعي صاحب المرآة الصّافية التي ترى الوعيَ في الآخر، ترى روحًا لا لقبَ لها، وقداسةً شفّافةً عَذْبَةً في كلّ مَوجود. نحنُ اليوم في حاجةٍ للصّعود بوعي البشريّة جمعاء حتّى يبلغ فناء الصّفاء...



أوشو: لا لقاء بين العقل والحقيقة المُطْلَقة

أوشو: لا لقاء بين العقل والحقيقة المُطْلَقة

زهرةُ السّرّ الأزليّ لا تنبت إلّا في تربة اللّحظة الحاضرة. عِطْرُها لا يعرف له وجهةً سوى أبديّة اللّحظة الحاضرة يَهيم فيها ويَنْتَشي. المستقبلُ لا وجود له. تُرْبَتُهُ، بل حدائقه مجرّد صُوَرٍ باهِتة في كتابِ الأحلام. وهذا السّرّ الأزليّ عِطْرٌ يَهيم في فضائكَ أنتَ قبل أيّ مكان إنْ كنتَ حاضرًا في قلبِ لحظتك. لا شيء لتزرعه، لا شيء لتحصده، ولا شيء لتبحث عنه أو تنشُده. اِفْهَمْ أنّ العقلَ آلةٌ ترغب. العقلُ لا يستلقي سوى على سرير...



أوشو: سرّ التّأمّل الوَحيد

أوشو: سرّ التّأمّل الوَحيد

التّأمّل خَلْقُ مسافة بينك وبين العقل. التّأمُّلُ شهادةٌ على العقل. التّأمُّل يَعني أنّك شاهِدٌ يُشاهِدُ العقلَ وينظرُ إليه كيانًا مُنفَصِلًا لا وَصْلَ بيْنَكما. حينها ترى الأفكار تعبُرُ من أمامكَ وتَمُرّ، وترى الرّغبات تعبرُ من أمامِكَ وتمُرّ. الزّحامُ يملأُ المكان الذي تنظرُ إليه (العقل): الذّكريات، الخيالات، الماضي والمستقبل… أشكال وصُوَر، أحداث وأشخاص… تعبُرُ من أمامِكَ وتَمُرّ. وأنتَ واقِفٌ على...



النّفَس: أعمقُ التّقنيّات

النّفَس: أعمقُ التّقنيّات

النّفَسُ يدخلُك: اِجْعَلْ كيانَكَ الصّافي مرآةً تُصَوّرُ لكَ دُخولَهُ. النَّفَسُ يخرجُ ويُغادِرُكَ: اِجْعَلْ كيانَكَ الصّافي مرآةً تُصَوّرُ لكَ خروجَهُ ورَحيلَه. صمتٌ مَهيبٌ سوف يتَنَزّلُ عليْكَ من الغَيْب العَذْب المَجهول، تشعُرُهُ، تأْنَسُ به، وتكونُه. إنْ كنْتَ قادرًا على رؤية دخول النّفَس وخروجه، دخوله وخروجه، تسْكُن في قلب أعمق ذِكْرٍ وُجِدَ في الوجود. أنت تتنفّسُ الآن وهنا دائمًا وأبدًا. النّفَسُ...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech