مع أوشو في رحلةٍ صوفية-4-نهر الوعي الداخلي

مع أوشو في رحلةٍ صوفية-4-نهر الوعي الداخلي

لقراءة الجزء الأول من الحَضرة هنا لقراءة الجزء الثاني من الحَضرة هنا لقراءة الجزء الثالث من الحَضرة هنا     “ما غرِقَ مَوجود حيثُ أنه كان على السباحةِ قادِر فانسابَ مع التيار حتى بلغَ صيّاداً في مركِبِه يخاطبه قائلاً “أيها الرجل الأحمق! التيارُ قوي، فما الذي تحاول فِعله هنا؟”….”   ” حيثُ أنه كان على السباحةِ قادِر”…. وإني أعلمُ بأنكم على السباحةِ قادرون إذا ما قفَزتُم في قلبِ تيّارِ الوعي الساكن...



مع أوشو في رحلةٍ صوفية-3-القلبُ واحة الإيمان

مع أوشو في رحلةٍ صوفية-3-القلبُ واحة الإيمان

لقراءة الجزء الأول من الحَضرة هنا لقراءة الجزء الثاني من الحَضرة هنا   “وذهبَ مَوجود إلى رئيسِهِ والخوف يملأ نفْسه، وأخبرَهُ بأنّ عليهِ الرّحيل”.   ولسوفَ تَحْيَوْنَ خوفاً وذُعراً متى ما خاطَبَ لبُّ ألبابِكُم وللمرّةِ الأولى، السَطحي فيكم من عقولٍ وأجساد…. رعشةٌ لها بداية دونَ أن تعرف لحكايتها نهاية، تطرقُ على أبوابكم. سوف تشعرون بأنكم من الموتِ تقتربون. سوف تشعرون، “بأنْ ما الذي انتابَني؟ ما الذي يحدثُ لي؟...



أوشو، للباحث عن الدين الحقيقي

أوشو، للباحث عن الدين الحقيقي

لا علاقةَ للدِّين بالعادات والتقاليد. طبيعة الدّين هي مثل نهر يجري عكس تيار العادات والتقاليد. العادات تعني ما كان ثمّ مات. العاداتُ تعني ما مَرّ على مسرحِ الحياة في إحدى الأيام… مَرَّ فعَبَرَ وما عادَ له وجود. العادات غُبار الماضي البعيد… العاداتُ ما هي سوى ذكريات. أما الدين فحَيّ يتنفَّس وينبُضُ بالحياةِ دَوماً. استحالة على الدين أن يكون مجموع عاداتٍ وتقاليد. إنّ الدين يُصبِحُ في خدمة الشيطان أكثر من خدمته لله حينما...



رسالة أوشو

رسالة أوشو

دَعوا هذه الذِّكرى تحيا في صدوركم على مدار الليالي والأيام: لا ترحلوا عن هذه الأرض إلا بعد أن تكونوا قد أضَفْتُم عليها مزيداً من لمساتِ الجمال، من نفحَات المحبة وهمَسات الموَدّة. هي القوة الوحيدة في الحياةِ بالنسبة لي. قوة تحويل الحياة، تحويل الوعي هي كنزٌ بين أيدينا موجود. إبداعكم جسركم يعبُرُ بكم نحو استنارتكم، مِثلَما تُحْدِثُ الإستنارةُ سَيْلاً من الإبداع لا ينتهي.   وإنّ ثِقَتي في الوجود ليس لها أيّة حدود. فإنْ حَوَتْ...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech