أوشو: الحبّ غذاء الجسد الأثيريّ، لكنّ مجتمعاتنا لم تعرف الحبّ أبدًا

أوشو: الحبّ غذاء الجسد الأثيريّ، لكنّ مجتمعاتنا لم تعرف الحبّ أبدًا

قراءة مقال “توتُّر الأجساد السّبعة”     تخُصُّ الأحلامُ الجسدَ الأثيريّ، أي الجسد الثّاني. لذا فعندما نتحدّث عن الأحلام فنحن نعني أحلام الجسد الأثيريّ. لكنْ إذا كان جسدُكَ المادّيّ يحيا في توتّر فسوف يخلقُ الكثيرَ من الأحلام. كأنْ تكون جائعًا أو ممتنعًا عن الطّعام… عندها يخلقُ جسدك الماديّ نوعًا من الأحلام يختصُّ بشكلٍ أو بآخر، بالطّعام. هذا حلم فسيولوجي ولا علاقة له بالجسد الأثيريّ. للجسد الأثيري توتُّره...



أوشو: توتُّر الأجساد السّبعة واسترخاؤها

أوشو: توتُّر الأجساد السّبعة واسترخاؤها

أوشو، هَلّا أخبرْتَنا شيئًا عن توتُّر الأجساد السّبعة واسترخائها؟ أن تكون في المستقبل فَرْدًا لا تعرفُهُ في حاضرك، هو المصدر الأصليّ لكلّ نوعٍ من أنواع التوتّر. كلّ إنسانٍ يجري ويسعى حتّى يكون أحدًا آخر غير نفْسه.. حتّى يكون لقَبًا أو مهنةً أو مكانةً أو صيتًا ذائعًا مرموقًا، ولا أحد يشعرُ بالرّاحة مع نفْسه كما هي الآن في حاضره. كيانُك كما أنت مُدان وغير مقبول، وعليك أن تتقيّد وتحتذي بالمثال وتسعى جاهدًا حتّى تكون مثله....



أوشو: الأجساد السّبعة، عند تصبح الرّموز عاجزة والتّقنيّات لا معنى لها والوعي بلا أهميّة

أوشو: الأجساد السّبعة، عند تصبح الرّموز عاجزة والتّقنيّات لا معنى لها والوعي بلا أهميّة

قبل قراءة هذا المقال يرجى أوّلًا قراءة: مقال “أحلام الأجساد السّبعة” مقال “عبور الأجساد السّبعة”  مقال “من الجسد المادّي إلى الأثيريّ” مقال “الأجساد السّبعة والأمراض الذّهنيّة”   أهمّ ما يقوم الإنسان به في حياته هو متابعة رحلته لما هو أبعد من الجسد الرّابع. أنت بشريّ ضمن حدود الجسد الرّابع. بعد الجسد الرّابع تُصبحُ خارقًا. لسْتَ سوى حيوان وأنت تحيا في الجسد الأوّل. تزورك البشريّة عندما تبدأ...



ميتشيو كوتشي: عالَم الذّبذبات

ميتشيو كوتشي: عالَم الذّبذبات

“إذا نشأ الجسد بسبب الروح، فهي معجزة. أما إذا نشأت الروح بسبب الجسد، فهي معجزة المعجزات“. يسوع المسيح، إنجيل توما من الأبديّة أتيْنا، فجسّدنا أنفسَنا عبْرَ سبع مراحل من التجسُّد والظّهور. وعند المحطّة الأخيرة لهذا الحدوث الانكماشي الدّائري تمّ استقبالُنا باستضافةٍ من خلايا والديْنا التّناسليّة: البويضة (يانغ) والسّائل المنوي (ين). إنّها بداية عودتنا إلى أصْلنا ومصدرنا: الكون الأبديّ الذي لا نهاية له. نقوم خلال رحلة...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech