أوشو: القناعة كنز لا يفنى

أوشو: القناعة كنز لا يفنى

من أنا؟ من أين أتيت وما  دوري هنا؟   لبسنا الأقنعة ورحلت القناعة، وما من احد مرتاح في حياته. الكل موجوع وفي حالة جوع حيث لا شبع بل الكثير من الطمع. حتى اكثر الناس جمالا….  حتى كليوباترا كانت تحيا حياة التوتر وعدم الرضى بسبب انفها، هل هو طويل اكثر من اللزوم؟ ما الذي جعل إمرأة في غاية الجمال مثل مارلين مونرو تنتحر؟ إمرأة جميلة… وليست كاملة، لم ترَ نور جوهرتها الداخلية، لم تسمع انغام نفسها الابدية.   علينا أن نعلم والعلم...



السلام عليكم وعليكم السلام

السلام عليكم وعليكم السلام

السلام عليكم… السلام والإستسلام… معنى واحد وراء هذا الكلام.. معنى واحد حواه خليفة الواحد الساكن في الإنسان وفي كل ذرة من هذه الأكوان.   أنا أفكر… أذاً أنا أعرف وحين أعرف ارسم واقعاً بريشة أفكاري وأحيا فيه… و ما هو الواقع؟ وقوع في الفكر… والفكر وهم من اختراع عقل الانسان… وهم شديد البنيان… وهم نشأت منه كل النظريات والفلسفات… وهم فتن الحكام على مر الزمان… أسياد التاريخ… فاستكبروا وأفسدوا في الارض...



الإنسان

الإنسان

  لستُ إنساناً إلا حينما أحيا حياتي سائراً وسط حقول فطرتي، مُحتَفِلاً بموهِبَتي، بإبداعٍ يولد من رحِم محبّتي، بجمالٍ ينبُت زهرةً عطرها لقاءُ جسدي بجسد حبيبي/محبوبتي… آكُل حينما أجوع وأشرب حينما أشعر بالظمأ… قلبي ريشتي يرسم على لوحة الحياة رسمتي… قد أتيت من الغيب للأرض حاملاً بصمَتي… عمَلي هنا تجسيدٌ لموهبتي… إحساسي الصافي مثل طفلٍ لاهٍ يلاحقُ الفراشاتِ تحت سماءٍ لم تلبدها غيوم الكبت والتشفير والفرض...



الصّمت

الصّمت

الصمت…. حيث لا رِباط بينك وبين أيّ فكرة من الأفكار حيث لا ارتباط بينك وبين أيّ مشهد من المشاهد الجارية مع التيار حيث لا انفعال صادر عنك كرَدّة فِعل على ما تحويه أفكارك سواء أكانت على هيئة كلمات أو صوَر، مهما ارتفع وهاج موج ما فيها من بِحَار   الصمت…. حيث تجدُ نفْسك مختلفاً عن جسدك، خفيفاً، نظيفاً وكأنك على موعدٍ مع التحليق رفيقاً وطيور السماء في الجنان حيث أنك تحيا هنا عدا أنّ ما مِن شيءٍ عاد يربُطك ها هنا، بالمكان...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech