أنت الآن تقرأ في قسم: أديان, رسائل مقدسة

المغامرة الأعظم في الوجود

المغامرة الأعظم في الوجود

والتأمُّل هو المغامرة الأعظَم في الوجود
زادُكَ وأولى خطَواتك أن تُرَحِّبَ بذاتِك، مُحِبّاً لها، وَدوداً معها، مُصغِياً لها
لا ذنب، لا مِثال أعلى، لا فروض، لا عار
أنت أنت والطبيعة مُرشِدك
هكذا تفرِدُ سفينَتُكَ شراعَها مُبحِرَةً في بحورِ ذاتك العميقة
لا توقّعات، لا انتماءات، لا شروط
لحظتُها تُمسِكُ بأَيْدي السّائرين على ذات الدّرب في كلِّ مكان
حتى ولو لم تلتقوا وجهاً لوجه
لحظتُها تلتقي مَن سارَ يوماً على ذاتِ الدّرب ومَن يسير اليوم ومَن سوف يسيرُ يوماً ما
ثمّ يولَدُ فَهمُك لكلِّ سِرٍّ وجوديٍّ مُقَدّس من تلقاء نفْسه
لا خُطَب، لا وعظات، لا تفاسير وشروحات
إنّه التأمّل، المغامرة الأعظم في الحياة

من قلب وحال بشارعبدالله



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech