أنت الآن تقرأ في قسم: إنسان, نسائم القلب

أوداين كار، رسالة إلى البشرية-2-نشأة نظام الخوف

أوداين كار، رسالة إلى البشرية-2-نشأة نظام الخوف

لم يكُن العالَم منذ بضعةِ آلافٍ من السنين مُتّصلاً ببعضه كما هو اليوم.

كانت الناس تعيشُ في أماكن محدودة من هذا العالم دون معرفة أيّ شيء مما يحدث مع البشر التي تسكُن القارات البعيدة. لذا لعلَّ نسبة الخوف كانت أقل لأنّ الإكتفاء الذاتي كان حال الناس وقتها.

 

لم يكُن هناك قلق بسبب الضرائب، السرطان، القروض العقارية، فاتورة الهاتف، فاتورة المياه، فاتورة الكهرباء، أقساط السيارة، ديون بطاقة الإئتمان، ديون الإيجار، إلخ….. حقاً، ما كان هناك ما يدفع بالإنسان العادي إلى حالٍ مرَضي من الخوف المستمر.

 

الشيء الوحيد الذي كان الإنسان العادي يقلق بشأنه آنذاك هو الطقس، الحيوانات المتوحشة، الجيران، وربما فشل المحاصيل.

عدا هذه الأمور فقد عاش البشر العاديين أحراراً من قبضة الخوف. قد كان الخوف وقتها أقرب منه إلى المعلّم بدلاً من كَوْنِهِ مستعبِداً متحكِّماً بالبشر. وعلى الرغم من حقيقة أن الخوف كان مُعَلِّمنا، إلا أن الخوف نفسه قد شعرَ بعدم الإكتفاء وعدم الرضى بمكانته كمُعَلِّم، إذ رأى نفسه كسيِّد متحكِّم ومُسَيْطِر.

 

واحدة من الطرق الرمزية للنظر إلى هذا الحال هي أنّ الخوف قرر إنشاء نظام يُخَوِّلُهُ من الحُكْم المُطْلَق. وكانت استراتيجيته إيجاد أولئك الذين يعانون من الخوف الأكبر وأن يعِدَهُم بالقوة المُطْلَقة. والسبب في ذلك هو أنّ الناس التي تعاني من أكبر نسبة من الخوف، يسهُلُ التحَكُّم بها.

 

قد وجدَ الخوفُ إذاً عبيداً ترجو أن يتمّ السيطرة عليها، خدمةً لأهدافه.

 

ثم شرعَ الخوفُ باستخدام هؤلاء الناس كوُكلاء لأجل تحقيق هدفه الخاص. فأصبح هؤلاء الناس حُكاماً وأمراء حروب حول العالم. وقد علَّمَ الخوفُ هؤلاء الحُكام وأمراء الحروب كيف يزجون بالناس في حالة من الخوف المُطْلَق، حتى تسهُل السيطرة على هؤلاء البشر.

 

وعلَّمَ الخوفُ وكلاءه كيف يقوموا باختراع الأسلحة، كيف يقتُلون، كيف يتحكّمون، وكيف يستعبِدون. والشيء الأقوى الذي قام الخوفُ بتعليمهِ لوكلائه كان كيفية فَصل البشرية عن قوّتها الأعظم.

 

تكمُنُ المفارقة في أن الخوف كان خائفاً بشكلٍ عظيم من هذه القوة الداخلية التي تستلقي خامدة داخل كل كائن بشري. حتى الحكام وأمراء الحروب أنفسهم يَحوون هذه القوة داخلهم. قد كانت هذه القوة ولاتزال هائلة العظَمة، لدرجة أنكَرَ الخوفُ معها وجود هذه القوة نفسه. قد فعل الخوف كلّ شيء في الإمكان لأجل إخماد هذه القوة في البشرية. لكن، وفي كلّ مرة حاول فيها الخوف التخلُّص من هذه القوة، كانت تقومُ وتبزغُ في مكانٍ ما.

 

بطريقة أو بأخرى، فإنّ هذه القوة لسوف تظهرُ دوماً على هذا المسرح، في  هذا العالَم.

 

تتحدث هذه القوة مع الناس وتعرِّفهم عن نفسها. لطالما اختلفَت الأواني التي صَبَّت فيها هذه القوة نفسها فاختلفَت سياقات التعريفات، إلا أن الماء، الرسالة مع القوة الموجودة خلف الرسالة كانت وبقيَت هي نفسها دون تغيير.

 

كثيرٌ من الناس سوف تضحك وتسخَر، قليلٌ سوف يصغون. لطالما كان هذا هو الحال دائماً وأبداً. قلائلٌ مَن يستمعون لكلمات هذه القوة. كثيرٌ من الناس سوف يتجاهلون هذه القوة حينما تتحدث. والسبب في ذلك هو أنّ الخوف سيِّد في كثير من الأشياء، والخِداع هو واحد منهم.

 

قد خدعَ الخوفُ الناس للتفكير بأنّ هذه القوة لا أهمية لها أو أنها لا وجود لها حتى. كثُر من رُسُل هذه القوة قُتِلوا لأنهم كانوا صوتها. قد تأكّد الخوف من قَتل كلّ ناطق باسم هذه القوة.

 

وقد كان الخوف ماهراً جداً في تخريب هذه القوة، لكن لا يهمّ عدد المرات التي حاول فيها الخوف هذا، فإنّ هذه القوة تكتسبُ مزيداً من الزّخَم والنشاط. إنّ أفعال الخوف نفسه كانت تأجِّج هذه القوة العظيمة حقاً. قد أعمَت غطرسة الخوف وفَخره عن رؤية ما الذي كان يحدث. قد كان الخوف شديد الغطرسة والفخر لدرجة لم يكتشف معها بأنه كان يمنح المزيد من الطاقة لهذه القوة العظيمة.

 

عندها أوجَد الخوف خطة لامعة، فقرر تحريف رسالة المتحدثين عن القوة العظيمة وأن يستخدم الرسالة لأجل أهدافه الخاصة.

هذا ما حدث عبر التاريخ. وللأسف، فقد تمّ تحريف العديد من رسالات المتحدثين الذي وُجِدوا عبر التاريخ حتى تتناسب وأجندة الخوف.

 angel

الرسالة نفسها التي تمّ تعليمها كانت ولسوف تكون دوماً، هي المحبة التي لا شروط لها. الحب دون حدود أو قيود. احتاج الخوف مزيداً من السيطرة، لذا أخبرَ الحكام وأمراء الحرب بأن يؤسسوا أنظمة قاسية لأجل السيطرة. وقد اكتشف الخوف بأنه ولأجل إبقاء الناس كما هم، يجب عدم الإنتباه لهذه القوة العظيمة وإلا فسوف يُخلَع الخوف عن عرشه الشامخ كحاكمٍ للعالَم.

 

لذا أعطى الخوف لوكلائه أساليب جديدة لأجل استعباد الناس. تعاون الوكلاء بسعادة مع سيّدهم، إذ كانت المكافأة هي القوة المُطلقة لأنفسهم.

 

هكذا تمّ تأسيس أنظمة جديدة للسيطرة على البشرية، وبدا من جديد وكأن الخوف ينتصر.

 

يتبع….

أوداين كار

evolvingbeings

ترجمة من قلب بشار



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech