مايكل فورّستر، القلب أقوى قوة شفائية في الوجود

مايكل فورّستر، القلب أقوى قوة شفائية في الوجود

وكلُّ سبب يتَسَبَّبُ في مرض إنما يبدأ بسبب وجود خلل في توازن أنظمة الطاقة في الجسد، وبشكلٍ أخَصّ التفاعُل الذي يحدُثُ أثناء طريقة تواصُل القلب مع الدماغ والجسد. عُد بهذا التواصُل إلى حالِه الطبيعي ولسوف يختفي المرض، إلى الأبد. بإمكان القلب أن يُنتِج حقل كهربائي أعظم 100 مرة من الدماغ وحقل مغناطيسي أكبر ب5000 مرة. أيُّهما تستخدم لأجل الشفاء؟   إنّ العواطفَ ذبذبات تؤثِّر في واقعنا باستمرار. نحن لا نكتفي فقط بالتفكير حول كيفية...



أوشو، لماذا نخاف الحب

أوشو، لماذا نخاف الحب

  وإنّ الحبَّ خطير دربُه بالمخاطِر محفوف فمَن الذي يُسيطِر على نفْسه وهو في قلب الحُبِّ مُقيم؟ في قلبِ الحُبّ ينعَدِمُ الأمان… الحبُّ ليس في متناول اليَد، رَحّالٌ على شواطىء الزمان.   يمُدُّ المجتمع يديْه وأنتم في عهد الطفولة والبراءة، يقتلِع الحُبَّ من جذوره فيُلقي به بعيداً…. بعيداً جداً. منذ ذلك الحين يخفُت صوت القلب فلا يقرَعُ على باب الصّدر أبداً. نُجبَرُ على الهِجرةِ إلى بلادِ الرأس وتُغلَق طرقاتٌ إلى كهف...



أوشو، أحِب زوجي لكني أكره الجنس

أوشو، أحِب زوجي لكني أكره الجنس

أوشو، أحِبّ زوجي، لكني أكره الجنس… وهنا يولد بداخلي صراع. أليس الجنس حيوانياً؟   هو حيواني، لكن الإنسان حيوان فيه من الحيوانية قدْر ما بداخل كل حيوان. لكني وحين أقول بأن الإنسان حيوان، فأنا لا أعني أن قدَر الإنسان ومصيره يصل لنقطة نهاية وهو يقف عند مقام الحيوان. بإمكان الإنسان الغدُوّ كياناً يتعدى ويتجاوز الحيوان، وبإمكانه الغُدوّ كياناً أقل من الحيوان. إنه مجد الإنسان … إنها الحرية والخطر في آن … إنه الخوف...



أوشو، إختلافات المرأة والرجل

أوشو، إختلافات المرأة والرجل

إن جميع الفروقات بين النساء والرجال هي صناعة ذكورية إجتماعية جميعها نتاج آلاف من السنوات قضاها البشر في تنويم وتعليب وتشفير وهذه الفروقات بالنسبة للطبيعة ليست لها أي أهمية نعم هناك قليل من الفروقات التي تمنح لكلّ منهما هوية فردية … فردية مستقلّة تجعل كلّ منهما مميزاً جميلاً فريداً مُتفرِّداً في حياته العادية   باستطاعة المرأة أن تكون باباً للحياة … إنها قدرة المرأة أن تكون مصدراً للحياة، وليس الرجل. من هنا وُلِدت في...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech