وعيُ الأحياء

وعيُ الأحياء

إنَّ مَن استيقظَ مِن سباتِه العميق لن يرى في الكون سوى أحياء   لسوفَ يعي بأن الكون حقل بوذي ذبذبي، وطواف مُحَمَّدي هائِم، وزهرة عطرها يحمل من محبّة المسيح الممسوحة بأثيرِ الخشوع نفحات، وتموُّجات من نور لاوتسو تطفو وتطفو وتطفو…. نورٌ أزرقٌ حَيّ كالذي سَرى في جسد كريشنا، فيه جوهر الحياة… سوف يرى ويعي ويحيا، فقد استيقظ…     لا مقارنات … لا ألقاب … لا تنافُس حول مَن وصل ومَن انفصل لا وَصل ولا اتّصال ولا فَصل...



المكتبة - تنويه هام
Designed & Hosted by CoolesTech